الأحد، ٢٧ أيار 2018

flag

لبنان

down
  • الإمارات العربية

    الإمارات العربية

  • السعودية

    السعودية

  • العراق

    العراق

  • سوريا

    سوريا

  • لبنان

    لبنان

  • مصر

    مصر

flag down
  • الإمارات العربية
  • السعودية
  • العراق
  • سوريا
  • لبنان
  • مصر
  • Close

    “المستقبل”: ما تشهده فلسطين إحياء لنكبة العالم في التآمر عليها!

    بقلم: LF Website | الثلاثاء، ١٥ أيار

    "المستقبل": ما تشهده فلسطين إحياء لنكبة العالم في التآمر عليها!

    صدر عن “تيار المستقبل” ما يلي:

    “بين “وعد بلفور” و”وعد ترامب”، وعدٌ قطعه الفلسطينيون بأن قضيتهم لا تموت، ولن تموت، وأنهم شعبٌ يحيا بنضاله وبشهدائه الذين يكتبون بدمائهم الطاهرة ملحمةً للتاريخ، وتاريخاً للعار الذي يدين العالم بأسره، الذي بات في صمته المخزي والمعيب عن كل ممارسات العدو الإسرائيلي، مجرماً بحق الشعب الفلسطيني الصابر والصامد.

    ليست فلسطين هي المنكوبة، العالم بأسره هو المنكوب، وما تشهده الأراضي الفلسطينية المحتلة في القدس والضفة الغربية وغزة، ليس إحياءً لنكبة فلسطين، بل إحياءً لنكبة العالم في انتهاك القوانين الدولية وقرارات الأمم المتحدة والتآمر على فلسطين وشعبها البطل، هذا الشعب الذي يتحدى بلحمه الحي كل الإجرام الإسرائيلي والدول الداعمة له، يأبى الاستسلام مهما كان الثمن، ويؤكد أن كل غطرسة العالم وانحيازه للعدو الاسرائيلي، وكل الإتجار بقضيته الشريفة، لن يدفعا أي فلسطيني إلى التخلي عن حقه في سبيل إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، التي ستبقى مهما طال الزمن عربية.

    إن ما يحصل في فلسطين المحتلة، بحق الشعب الفلسطيني وحقه في دولته المستقلة، جريمة متجددة من أبشع الجرائم التي يشارك العالم بأسره في ارتكابها، ودليل إضافي على أن هذا العالم الظالم شريك العدو الإسرائيلي في وحشيته وإجرامه ضد الشعب الفلسطيني، وأن هذا العالم الظالم لا يريد السلام العادل، ويصر على استفزاز مشاعر ملايين العرب بانحيازه الفاضح.

    إن “تيار المستقبل” إذ يؤكد تضامنه المطلق مع الشعب الفلسطيني ويدعوه إلى المزيد من الوحدة في وجه المؤامرة المتجددة لسلبه حقوقه المشروعة، يطالب المجتمع العربي وجامعة الدول العربية إلى الاستنفار للضغط على المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن للقيام بواجباتهم في حماية الفلسطينيين من إجرام العدو الإسرائيلي، والعمل على صون حقوقهم المشروعة وسعيهم لقيام دولتهم المستقلة  وعاصمتها القدس الشريف”.

    Close
    Do NOT follow this link or you will be banned from the site!