الخميس، ١٨ تموز 2019

flag

لبنان

down
  • الإمارات العربية

    الإمارات العربية

  • السعودية

    السعودية

  • العراق

    العراق

  • سوريا

    سوريا

  • لبنان

    لبنان

  • مصر

    مصر

flag down
  • الإمارات العربية
  • السعودية
  • العراق
  • سوريا
  • لبنان
  • مصر
  • Close
    featured_news_image

    خطان متوازيان لا يلتقيان: مشاورات… ومناكفات

    بقلم: tayyar.org Website | الجمعة، ١٢ تموز

    مقدمة نشرة أخبار الـOTV:

    في السياسة اللبنانية اليوم، خطان متوازيان لا يلتقيان: مشاورات… ومناكفات.


    وإذا كانت أخبار المشاورات إيجابية، وفق ما أكد رئيس الحكومة سعد الحريري من بعبدا، فالأمثلة على المناكفات أكثر من أن تحصى أو تعد… ومن أبرزها في الساعات الأخيرة، محاولة رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع تحميل رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل مسؤولية تعطيل الحكومة، على رغم تأكيد التيار باستمرار، استعداد وزرائه للمشاركة في أي جلسة يدعو إليها رئيس الحكومة… ومنذ اليوم الأول.


    ففي مؤتمره الصحافي أمس، قال جعجع: “ما يجري حالياً، وأداء بعض الأطراف الحكومية، هو جريمة بحق الوطن والمواطن، فمن غير المقبول تعطيل عمل الحكومة، خصوصاً أن ما يحصل هو لأسباب سياسية ضيقة، واستخدام الثلث المعطّل أمر غير منطقي ولا وطني، والدستور أعطى حق التعطيل لثلث الحكومة في القضايا الكبيرة، وليس لمصالح ومآرب سياسية… لأشخاص”.


    غير أن كلام رئيس القوات أمس، محاه تصريح رئيس الحكومة اليوم.


    فمن القصر الجمهوري، كرر الحريري القول: “أنا من طلب تأجيل الجلسة لأنني رأيت أن هناك احتقاناً كبيراً، وبالهدوء يمكن حل كل شيء”.


    لكن، إذا كانت المناكفات بين بعض السياسيين شأناً آنياً عابراً، فالمشاورات بين جميع اللبنانيين ضرورة دائمة، لأن “المعركة ليست بيننا، بل معنا”، كما أكد رئيس المجلس النيابي نبيه بري اليوم، مشدداً على التحقيق في أحداث الجبل، بالتزامن مع المصالحة… في وقت لا يزال الطرح الممرحل والمتكامل الذي يُعمل عليه يتقدم، وهو ما دفع بالحريري إلى الكلام من بعبدا عن جو إيجابي، كما أن وزير الدفاع الوطني الياس بو صعب تحدث للـ OTV في أول مقابلة تلفزيونية شاملة بعد أحداث قبرشمون، عن حل جدي يُعمل عليه ليتبلور قريباً، ما يسمح بعودة الحكومة… إلى العمل

    Close
    Do NOT follow this link or you will be banned from the site!