الجمعة، ١٩ تموز 2019

flag

لبنان

down
  • الإمارات العربية

    الإمارات العربية

  • السعودية

    السعودية

  • العراق

    العراق

  • سوريا

    سوريا

  • لبنان

    لبنان

  • مصر

    مصر

flag down
  • الإمارات العربية
  • السعودية
  • العراق
  • سوريا
  • لبنان
  • مصر
  • Close
    featured_news_image

    مقدمة نشرة أخبار الOTV:يعترف الاميركيون ان ايران تتحكم بالايقاع وترسم اطار اللعبة

    بقلم: tayyar.org Website | السبت، ١٥ حزيران

    خبر قد يكون عاديا لكنه يعبر في مرحلة غير عادية : جددت الولايات المتحدة للمرة الثالثة تمديد إعفاء العراق مدة 90 يومًا من العقوبات التي فرضتها على إيران تتيح له استيراد الكهرباء والغاز. بعدما كانت واشنطن تبحث عن عقوبات جديدة تفرضها على طهران جاء الترياق من بغداد . بدا ترامب عمليا النزول عن الشجرة . اخطأ في الحسابات واحتساب الارباح والتقاط النقاط فجاءت طهران في المحصلة لتتقدم بالنقاط .

    بعيدا عن الانواء الاميركية والاهواء الخليجية يعترف الاميركيون ان ايران تتحكم بالايقاع وترسم اطار اللعبة وتحدد قواعد الاشتباك .

    لا شيء كثيرا لدى ايران لتخسره لكن اميركا لديها الكثير الكثير لتخسره اذا ما نشبت الحرب خصوصا بين حلفائها واصدقائها في الخليج وما بعد الخليج .

    جاءت الوساطة اليابانية بين واشنطن وطهران لتشكل اول المؤشرات على خيار التفاوض بالرغم من ان السيد الخامنئي رفض تسلم رسالة من ترامب حملها شينزو ابي الا ان الحجر الياباني في المياه الراكدة لم يلق من دون هدف . وترامب الذي يزدري بالاوروبيين باستثناء ابناء عمومته الانكليز , لم يعطهم شرف التوسط بينه وبين الايرانيين بل ترك مهمة التوسط مع ايران لليابان الممنوعة من التسلح والمحرومة من جيش امبراطوري بفرمان اميركي عقب تركيع بلاد الساموراي واحراق هيروشيما وناغازاكي بالقنبلة النووية العام 1945 وهي القنبلة التي تمتلكها اسرائيل وليس ايران .

    الوضع بين الشيطان الاكبر كما تسمي ايران اميركا وبين راعية الارهاب كما تسمي واشنطن طهران يختصر بالمعادلة التالية : لا حرب ولا ومفاوضات .

    العام 1920 وبعد احتلال الفرنسيين لدمشق , قال جورج كليمنصو عن الجنرال هنري غورو الذي دخل دمشق : السياسيون عادة يفاوضون ثم يضربون اما غورو فيضرب ثم يفاوض . في الصراع بين النسر الاميركي والنمر الايراني ينتظر بعض العرب ضربة لن تأتي وثأرا لن يؤكل ولو باردا كما يقول الفرنسيون .

    وفي الداخل لقاء ودي ومثمر بين الرئيس عون ورئيس الحكومة وحزب الله يريح الحريري سياسيا والحريري مطمئن الى العلاقة مع رئيس التيار الوطني الحر , والتفاهم الرئاسي تجاوز مطب المزايدات الداخلية وهنّات الابن الشاطر وزلات من كانوا يوما على يمين التسوية في وقت تزداد الهوة اتساعا بين كليمنصو وبيت الوسط وبين خلدة والمختارة بسبب عين داره . في وقت سٌجل تقارب نقابي والتقاء موضوعي وتقاطع ايجابي بين القوات اللبنانية وحزب الله – الى جانب احزاب اخرى طبعا – في انتخابات نقابة الاطباء في حالة نادرة من حالات التلاقي والتعاون والتفهم والتفاهم بين القوات اللبنانية وحزب الله في معارك نقابية انتخابية .

    اما الميدان فيبقى للمعركة المفصلية معركة الحفاظ على الارض والهوية . معركة تخاض بالموقف والتصميم والايمان وليس بجلد الذات ودفن الرأس في الرمل والبكاء على الاطلال وندب الحظ السييء . معركة الحفاظ على #لبنان وطنا لابنائه مسلمين ومسيحيين وليس وطنا بديلا لاحد لا لاجئا ولا نازحا . اليوم حدد جبران باسيل خارطة طريق سعي اللبنانيين : لن نكرر تجربة اللجوء مع النزوح , ومن له اذنان سامعتان فليسمع

    Close
    Do NOT follow this link or you will be banned from the site!