الخميس، ٩ نيسان 2020

flag

لبنان

flag
Close
featured_news_image

خسائر فادحة تلوح أمام الاقتصاد العالمي بسبب كورونا

بقلم: IM Lebanon | الإثنين، ٠٣ شباط

يثير انتشار فيروس “كورونا” بشكل سريع قلق الأسواق بشأن التداعيات السلبية المحتملة، نظرا إلى كون الصين التي ظهر فيها المرض، ثاني أكبر اقتصاد في العالم، وهو ما يعني أن خسائر فادحة تلوح في الأفق.

ويرجح الخبراء أن يتكبد الاقتصاد العالمي خسائر تفوق 160 مليار دولار لتصبح بذلك أكبر خسارة يسببها وباء في العصر الحديث، وهي تتجاوز بواقع أربعة أضعاف ما سببه فيروس “سارس” الذي اجتاح الصين سنة 2003.

وقدرت خسائر الفيروس، وقتئذ، بنحو 40 مليار دولار وأدى المرض إلى خفض مساهمة الصين في إجمالي الناتج المحلي العالمي بقرابة 170 في المئة.

أما اليوم، فيتوقع الخبراء أن تنخفض مساهمة الصين بشكل أكبر، نظرا لدور الصين المحوري في التجارة العالمية، لأنها أضحت أكبر سوق للسيارات وأعلى مصدر ينفق على السياحة الدولية.

وتعزو وكالة “بلومبيرغ” هذا التراجع إلى عدة أسباب أخرى مثل تراجع نمو الاستهلاك في البلد الآسيوي بنسبة 5.5 في المئة، خلال الربع الحالي من العام، من جراء تفشي فيروس كورونا.

ولم تكشف شركات كثيرة في الصين عن مدى تأثر نشاطها بانتشار الوباء، لاسيما الشركات التي تتعامل مع مدينة ووهان؛ وهي مركز لأهم شركات تصنيع السيارات وشركات الحديد في الصين، ويقدر حجم اقتصادها بنحو 214 مليار دولار.

وتضطلع الصين بدور كبير على صعيد سلاسل التوريد العالمية، وهذا الأمر دفع الشركات العالمية للبحث عن مخرج من الأزمة، كما رفع من توقعات خسائر الاقتصاد العالمي في العام الحالي.

Close
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!