السبت، ٤ نيسان 2020

flag

لبنان

flag
Close
featured_news_image

فنيش لموقعنا: حزب الله ليس المعرقل

بقلم: www.lebanese-forces.com | السبت، ١٨ كانون الثاني

تتأرجح احتمالات الولادة الحكومية بين ساعات قريبة أو أيام قليلة، بعدما طرأت بعض العراقيل في اللحظات الأخيرة بين بعض أطراف فريق التكليف، على خلفية محاصصاتية. وعلى الرغم من ابتعاد حزب الله عن الضوء المباشر في مفاوضات التشكيل، لا يمكن لأحد نفي حضوره الفاعل في عملية تأليف الحكومة الموعودة، نظراً لتأثيره الوازن ضمن هذا الفريق.

وزير الشباب والرياضة في حكومة تصريف الأعمال محمد فنيش، يشير، لموقع القوات اللبنانية الالكتروني، إلى أننا “نسمع في الإعلام عن عراقيل طرأت في آخر لحظة، لنعود ونسمع أن الحكومة باتت قريبة”، مفضلاً عدم “الجزم أو التأكيد”.

وعن علاقة حزب الله بالعرقلة الأخيرة انطلاقاً من طلبات معينة لديه، يؤكد فنيش أن “منهج حزب الله دائما هو السعي من أجل مصلحة البلد. أما عن طلبات خاصة بالمعنى الخاص، أي في موضوع التمثيل، فهذا موجود، لكن لا أحد يستطيع أن يقول إن حزب الله لديه أي مساهمة ولو بنسبة ضئيلة في العرقلة، بل العكس، كان يحاول ولا يزال يسعى لتسهيل الأمور وإزالة المعوّقات”.

أما عن الأسئلة التي تطرح حول احتمال عدم تمكن الحكومة المرتقبة من الحصول على ثقة الشعب، والثقة الدولية، نظراً لأن كثيرين يعتبرونها حكومة مشكَّلة من فريق واحد، يسأل فنيش: من المقصود بالفريق الواحد؟ ويضيف: “هناك مجموعة من الكتل البرلمانية الموجودة التي تلتقي في المواقف السياسية الكبيرة، لكن في الداخل، هناك أحياناً تباينات واجتهادات كثيرة بينها”، مبدياً “عدم موافقته على اعتبارها من فريق واحد”.

ويلفت إلى أنه “بالنسبة إلينا، نحن دعونا إلى أوسع مشاركة، لكن هناك أناس هم أعلنوا أنهم لا يريدون المشاركة، فهل نجبرهم؟”. ويقول: “على كل حال، لا نريد الآن الدخول في هذا السجال”، مشدداً على أن “البلد بحاجة إلى إنقاذ وضعه الاقتصادي، والناس يريدون أن يروا السلطة وهي تتحمّل مسؤولياتها وتتصدى للمشاكل”.

ويضيف: “نحن من هؤلاء الناس الذين يدعون إلى تحمل المسؤولية، والمبادرة بسرعة إلى تكوين السلطة المسؤولة المعنية بوضع وبلورة خطة إنقاذ”.​

Close
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!